مقدمة

المجموعة الأم: منجزات داخل الأقصى
نشر بتاريخ الخميس, 10 تشرين1/أكتوبر 2013 09:12
الزيارات: 3986

"إن الحفاظ على المقدسات وإعمار الخراب فيها، هو المنهج العملي الحق للحفاظ على الجذور، وإن الحفاظ على الجذور، هو ضرورة للحفاظ على الحاضرالكريم، والتخطيط للمستقبل المشرق"

 

الشيخ رائد صلاح - رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني

 

 

اعتبر أهل القدس والداخل الفلسطيني وجودهم في أكناف المسجد الأقصى المبارك نعمة منّ الله بتعالى ها عليهم ويستوجب شكرها القيام على إعماره وترميم ما يخرب في المسجد قفاموا بعدة مشاريع تعمير وترميم وصيانة، بإدارة هيئة الأوقاف ولجنة الإعمار وبالتعاون بين عدة مؤسسات، وبمساهمات من الخيرين من أبناء الأمتين الإسلامية والعربية.

 

نتيجة لذلك، شهد المسجد الأقصى المبارك مسيرة إعمار مباركة ونهضة إحياء متواصلة بدأت عام 1996م، واستمرت بدرجات نجاح متفاوتة حتى بعد إقدام سلطات الاحتلال على منع إدخال مواد ترميم إلى المسجد عام 2000م، وشملت افتتاح مصليات جديدة لأول مرة داخل المسجد المبارك.

 

من هذه المشاريع:

 

1- مشروع إعمار المصلّى المرواني (التسوية الشرقية) (1996-2000م)

 

2- إعمار مصلى الأقصى القديم (1998-1999م)