القرن 8- برهان الدين جماعة

المجموعة الأم: مشروع الأقصى ورمضان
نشر بتاريخ الأحد, 13 تشرين1/أكتوبر 2013 12:50
الزيارات: 1030

 

من أعلام القرن الثامن الهجري

 

القاضي برهان الدين ابن جماعة

(ت 790هـ)

 

أبو إسحاق، إبراهيم بن عبد الرحيم بن محمد ابن جماعة، الحموي الاصل، المقدسي المسكن، مفسر من القضاة، ولد بمصر، ونشأ بدمشق، ودرس على علماء عائلته وشيوخ مصر ودمشق، ثم انقطع ببيت المقدس على الخطابة، وكان أبوه قد وليها، ثم تولى التدريس في المدرسة الصلاحية، وولي قضاء الديار المصرية مرارا، وكان يعزل نفسه، ويتوجه إلى القدس، ثم يسترضيه السلطان ويعود إلى مصر. وولي قضاء دمشق والخطابة بها ومشيخة الشيوخ.

 

كان محببا إلى الناس، واليه انتهت رياسة العلماء في زمانه. فلم يكن أحد يدانيه في سعة الصدر وكثرة البذل وقيام الحرمة والصدع بالحق وقمع أهل الفساد مع المشاركة الجيدة في العلوم، حيث اقتنى ما لم يتهيأ لغيره من نفائس الكتب، وصنف تفسيرا في عشر مجلدات، وله مجاميع وفوائد بخطه. توفي شبه الفجأة، ودفن بالمزة ظاهر دمشق.

 

قيل انه هو الذي عمر المنبر الرخام القائم قرب البائكة الجنوبية في صحن الصخرة الشريفة في قلب المسجد الأقصى المبارك، والذي خصص لخطبة العيد، وكان قبل ذلك من خشب يحمل على عجل.