أحلام متواضعة لأطفال ونساء القدس القديمة

المجموعة الأم: النشرة
نشر بتاريخ الجمعة, 29 أيار/مايو 2015 11:03
الزيارات: 2141


بقلم: محمود أبو عطا

تاريخ النشر الأصلي: 28-5-2015م

المصدر: موقع فلسطينيو 48

 

 

 

القدس عامة، والقدس القديمة خاصة، لا يمكن لأحد أن يعرف أو أن يشعر بوجع أهلها، الا إذا عايشهم حقيقة، وزار بيوتهم وحاراتهم وحواشيها، ودخل والتقى بأهلها بصدق وأريحية، وتواضع وإخلاص.


آلام القدس كثيرة، وجراحها عميقة، ودموعها غزيرة، وهمومها ثقيلة، لكن صبرها جميل وطويل، تقارع الاحتلال، تتحدى. تواجه وتصمد.

 


نعم متطلباتها كثيرة وحاجات أهلها أكثر، لكن من العيب أن تترك لوحدها .. تقارع جرائم الاحتلال .. فكانت اللفتة المباركة من الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني لتضع اليد على الجرح وتحاول أن تضمده قدر المستطاع.

 


في شارع العمري في حي حطة المقدسي، دخلنا الى حوش الفاخوري، أتدرون ما أمنية الطفلة ملاك الفاخوري؟ إنها تطلب فقط تركيب أبواب لغرف البيت، إنها تحلم أن يكون لمطبخهم خزائن مرتبة، أو أن يكون عندهم غسالة جديدة لا تزعجهم عندما يضعون غسيلهم فيها، أبواب غرفهم عبارة عن قطعة قماش، عاش في البيت عشرة أفراد، خمس بنات، وثلاث أولاد والوالدين، احدى الاخوات متزوجة، كانت تشرح ملاك بصوت خافت، ونظرة خجولة، بصعوبة كنا نسمع صوتها، لكنها عبرت عن حلمها البسيط لا تريد أو تحلم أن تعيش في قصر مشيد، أو بيت كبير، فقط غرف مع أبواب.

 


قالت لها الحركة الإسلامية .. لبيك يا ملاك .. وهناك في منجرة ما .. وبعد أخذ القياسات .. وخلال أيام سيتم تركيب خزانة مطبخ وأبواب .. ودعتنا ملاك عند درجات بيتها .. تقول نحن بانتظاركم ..

 

في بيت رقم 16 من نفس الشارع .. تعيش ثلاث عائلات، أكثرهن من النساء، العائلات الثلاث لها حمام ومغتسل واحد يستعمل للحاجتين، أتدرون ما طلبها .. بناء حمام أوسع، ليكون هناك استعمال منفرد للحمام والمغتسل، أم رياض، التي حدثتنا عن بيتها المتواضع، عبارة عن غرفة صغيرة ورواق، يكاد ينهار على ساكنيه، طلبي بسيط جدا قالت وقد اغرورقت عيناها بالدموع: حمام متواضع، يليق ببني البشر.


يا حسرتاه .. أهذا كل طلبك .. يا من تصبرين على وجع الأيام وتقولين: أنا في القدس باقية .. أنا في الأقصى صامدة .. في هذه الأثناء بدأت الحركة الإسلامية بتلبية طلبها .. تأمل أن تنجزه خلال أيام.

 


أما أبو جهاد داوود اسعيد فقد تم تصليح سقف بيته وتبليطه، وما طلبه الآن !؟ّ دهان البيت الذي تلف بسبب تسربات المياه في الشتاء الأخير، وكهربائي يصلح بعض المفاتيح .. أما أرملة المرحوم محمود دراج فتطلب فقط نقل الغاز من مكانه، وتصليحات في الممر، كي تستطيع أن تطهو دون أن تضايق جيرنها، لأنها قد وضعت غاز الطهي في الممر.

 


لذا .. سنكون هناك يوم السبت في "معسكر التواصل مع القدس" لنخفف قدر المستطاع من وجع المقدسيين .. ​


معلومة:


معسكر التواصل مع القدس مشروع تنفذه الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني لعام 2015 يشمل تنفيذ مشاريع إغاثية، وتوفير مستلزمات وأمور حياتية، وبعض الترميمات العاجلة لنحو 75 بيتاً في البلدة القديمة بالقدس المحتلة، بتكلفة إجمالية تصل الى مليون شاقل.
-         زيارات للبيوت وتوزيع رسالة مكتوبة للأهل باسم الحركة الإسلامية بعنوان " القدس قضيتنا"، وباقة ورد.
-         جولات إرشادية تعريفية بحارات القدس وحواريها، وأخرى دعوية لمقاهي القدس.
وتشمل المشاريع المذكورة، توفير أدوات وأجهزة للبيوت المحتاجة: (غسالات، غازات للطهي، مراوح، برّادات، أعمال ترميم عاجلة، كتركيب أبواب خشبية، خزائن مطبخ، أعمال جبص، ودهان وتزفيت وتصليحات لمنع تسريب المياه، تصليح حمامات، وتصليحات في شبكة المياه والصرف الصحي)  وذلك لنحو 75 بيتاً في القدس القديمة، بتكلفة (مليون شاقل).