د. غنام تنعى الشهيدة أبو طير وتطالب العالم بالتمعن بالمشهد الفلسطيني

المجموعة الأم: النشرة
نشر بتاريخ الأحد, 13 آذار/مارس 2016 09:24
الزيارات: 296

 

 

نعت محافظ رام الله والبيرة، د. ليلى غنام، شهيدة فلسطين، السيدة فدوى أحمد محمد أبو طير، (50 عاما)، من بلدة أم طوبا جنوبي القدس الشرقية، والتي ارتقت بعد أن اغتالتها رصاصات الاحتلال الاسرائيلي وهي في طريقها للصلاة في المسجد الأقصى المبارك داخل أسوار البلدة القديمة في القدس.

 

 

وأشارت غنام في تصريحات نقلتها وكالة معا الفلسطينية من رام الله بأن استشهاد أبو طير بالتزامن مع يوم المرأة العالمي يفرض على العالم أجمع ضرورة الوقوف والتمعن جيداً بصورة المشهد الفلسطيني الذي سلبه الاحتلال أبسط حقوقه بالعيش بكرامة والفرح كباقي شعوب الأرض، مؤكدة بأن يوم المرأة الفلسطينية ويوم الشعب الفلسطيني هو يوم تحقيق الهدف الأسمى الذي ضحى لأجله شهداؤنا بدمائهم الزكية وهو يوم اللقاء في القدس محررة وعاصمة للدولة الفلسطينية المستقلة.

 

وأوضحت بأن سياسة الاعدام الممنهجة التي يتخدها الاحتلال بحق أبناء فلسطين هي دليل واضح على استمراره في اتخاذ الترهيب وفرض الارادة الاحتلالية هدفا له ومؤشر واضح على انكاره للحقوق الفلسطينية والانسانية مبينه بأن ترك أبو طير تنزف حتى الموت دون السماح للطواقم الطبية بالوصول اليها واسعافها، هو تجاوز لكافة المواثيق الدولية والأخلاقية.

 

وأضافت غنام "في اليوم الذي يستقبل العالم يوم المرأة باحتفالات وتهنئة، يستقبل شعبنا هذا اليوم بوداع الشهداء واستذكارهم، والدعاء للجرحى بالشفاء العاجل وللأسرى البواسل بالفرج القريب" مبرقة بتحياتها للأسيرات القابعات في سجون الاحتلال واللواتي يتعرضن لأقسى ظروف القهر والتعذيب والتهديد مؤكدة بأنهن بصبرهن وتضحياتهن سطرن عناوين النضال الفلسطيني وتركن بصمات لن ينساها التاريخ.

 

أخبار ذات صلة:

استشهاد خمسينية برصاص الاحتلال على أعتاب المسجد الأقصى