436 عنصرا احتلاليا اقتحموا الأقصى حتى منتصف شهر فبراير الحالي

المجموعة الأم: النشرة
نشر بتاريخ الثلاثاء, 17 شباط/فبراير 2015 12:17
الزيارات: 839

 

قالت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث في بيان لها اليوم الاثنين (16/2) إن اقتحامات الاحتلال الاسرائيلي وانتهاكاته تجاه المسجد الأقصى مستمرة ، ولم تتوقف عند شهر أو سنة أو مناسبة بعينها ، وهو ما يبقي على المسجد بأسره في دائرة الخطر والاستهداف .

 

وتستدل المؤسسة على ذلك من خلال إحصائية معتمدة لديها توثق انتهاكات الاحتلال واذرعه بحق الأقصى ؛ اذ تشير الإحصائية الى أن الشهر منذ بدايته وحتى اليوم يشهد موجة كبيرة من الاقتحامات شبه اليومية والتي وصل في مجملها الى 436 عنصرا احتلاليا .

 

وانقسمت الجهات المقتحمة للمسجد الأقصى الى ثلاثة أقسام ؛مستوطنين وعناصر مخابرات وضباط من الشرطة ، فقد شهد المسجد يوم الأحد (1/2) اقتحاما من قبل 34 عنصرا احتلاليا من جهة باب المغاربة وقاموا بجولة في أنحاء متفرقة من المسجد بحراسة مشددة من قوات الشرطة والوحدات الخاصة ، ومن ثم خرجوا من باب السلسلة ، فيما كان اليوم الرابع من الشهر الحالي (4/2) دسما بالانتهاكات أيضا التي نفذها 49 مستوطنا بالاضافة الى 20 عنصرا من المخابرات الإسرائيلية .

 

وارتفعت دالة الاقتحامات في الثلث الأول من الشهر الحالي ، حيث اقتحم الثلاثاء (10/2) 51 عنصرا احتلاليا ليُعزز العدد في صبيحة اليوم الثاني بـ 53 آخرين ، اقتحموا المسجد على شكل مجموعات توزعت على مرحلتي الصباح وما بعد الظهر .

 

وفي الجزء المقابل من هذا المشهد القاتم الذي يحياه المسجد الأقصى يوميا ، تكمن صورة مشرقة من الصمود والثبات والرباط للمقدسيين وأهل الداخل الذين ما فتئوا يعمرون المسجد ويسجلون فيه بصماتهم المشرقة في الوقت الذي يعيث فيه الاحتلال الاسرائيلي فسادا .

 

ومن جهتها جددت مؤسسة الأقصى حق المسلمين الخالص في المسجد الاقصى ، مؤكدة رفضها الشديد للانتهاكات والاعتداءات التي يتعرض لها المسجد وعمّاره ، مشددة "على ضرورة التواجد والتواصل مع المسجد المبارك حتى دحر الظلم والدنس عنه إن شاء الله" .