config
أخبار عاجلة

القائمة البريدية

استطلاع الرأي

عِياض بن غَنْم صحابي ارتبط باب الغوانمة في المسجد الأقصى باسمه وشارك في معارك الفتح:

أجنادين واليرموك والقادسية - 0%
دومة الجندل واليرموك والقادسية - 100%

التحويل بين التقويم الهجري والميلادي

التاريخ الميلادي
التاريخ الهجري
اليوم الموافق :

اليوم الشمسى:

رسالة

الأوقاف ترفض محاولة الاحتلال تغيير الأوضاع في الأقصى إثر اشتباك الجمعة

 

رفض أعضاء مجلس دائرة الأوقاف الإسلامية الدخول للمسجد الأقصى عبر البوابات الالكترونية التي نصبها الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، بعد إعلان إعادة فتحه، في أعقاب إغلاق استمر يومين إثر عملية الاشتباك التي وقعت في ساحات المسجد صباح الجمعة الماضية.

 

وأكد أعضاء المجلس رفضهم دخول المصلين للمسجد عبر البوابات الإلكترونية، وشددوا على أن هذه الإجراءات الأمنية المشددة التي شرع بها الاحتلال بمثابة تغيير للوضع القائم بساحات المسجد الأقصى وتعد انتهاكا لحرية العبادة وحق المسلمين بالمسجد، وتدخلا بشؤونه.

 

وقام العديد من موظفي الأوقاف الإسلامية والمئات من المقدسيين بتأدية صلاة الظهر أمام باب الأسباط أحد بابين من بوابات المسجد الأقصى بدأ الاحتلال بفتحهما بعد نصب بوابات إلكترونية خارجهما، وثانيهما هو باب الناظر.

 

في الوقت نفسه، قام عدد من المصلين برفع أذان صلاة الظهر وإقامة الصلاة في داخل المسجد الأقصى، بعد أن مروا عبر البوابات الجديدة المنصوبة خارج البابين. وأشار المصلون إلى أن سلطات الاحتلال نصبت كاميرات وأجهزة مراقبة في مواضع مختلفة بالمسجد المبارك، بينما انتشرت عناصر الاحتلال في ساحاته، بعد الإغلاق الذي استمر يومين.

 

وأشار مقدسيون إلى أن قوات الاحتلال سلمت اليوم مفتاح المصلى القبلي والمصلى المرواني فقط من بين مباني المسجد الأقصى المتعددة، وحاولت الاحتفاظ بباقي المفاتيح، في إطار سياسات ضغط ممتدة تهدف إلى فرض مشروع تقاسم إدارته.

 


وخلال مؤتمر صحفي مشترك بالقدس المحتلة صباح السبت، أكد رئيس مجلس الأوقاف الاسلامية الشيخ عبد العظيم سلهب أنه لا سيطرة للأوقاف في ذلك الحين على شيء من المسجد الأقصى، بعد أن أبعدت سلطات الاحتلال إدارة الأوقاف عن المسجد الأقصى.

 

وأثناء إغلاق المسجد الأقصى، والذي اعتبر الأول منذ حريق المصلى القبلي في المسجد الأقصى عام 1969م، قامت سلطات الاحتلال بعمليات التفتيش والدهم في المسجد الأقصى، بمختلف مرافقه ومنها قبة الصخرة، واقتحمت جميع مكاتب الأوقاف والمكتبات والمتحف، وأحدثت خرابا في مقتنيات مرافق عدة، بحجة البحث عن أسلحة بعد الاشتباك الذي دار بين فلسطينيين مسلحين وقوات احتلالية استدرجت لدخول ساحات المسجد صباح الجمعة الماضي، ما أسفر عن استشهاد 3 فلسطينيين ومقتل جنديين إسرائيليين وإصابة ثالث.

 

ولليوم الثاني على التوالي منعت قوات الاحتلال المصلين من أداء صلاة فجر اليوم في المسجد الأقصى، الأمر الذي أجبر المصلين على أداء الصلاة عند أبوابه وفي الأزقة المؤدية إليه.

 

وكانت قوات الاحتلال قد منعت أداء صلاة الجمعة الماضية في المسجد الأقصى لأول مرة منذ عام 1969م، كما اعتقلت مفتي القدس الشيخ محمد حسين لساعات بعد اعتراضه على ذلك الإعلاق، بينما منعت موظفي الأقصى منذ ذلك الحين من الدخول إليه، بعد أن صادرت مفاتيحه الداخلية والخارجية، قبل أن تعيد فتحه ظهر اليوم تدريجيا.


 
ونظم متظاهرون أتراك مسيرات أمام سفارة الاحتلال في تركيا احتجاجا على إغلاق المسجد الأقصى ليومين، كما نظم ناشطون في الأردن مسيرات احتجاجية مماثلة في العاصمة عمان، بينما طالبت خارجية البلدين بإعادة فتح المسجد فورا أمام المصلين، وكذلك نددت الجامعة العربية وقطر والكويت بالإغلاق.

 

وكانت حكومة الاحتلال قد أعلنت مع بداية شهر يوليو الحالي رفع الحظر المفروض على اقتحام أعضاء الكنيست المسجد الأقصى والذي كان رئيس وزراء دولة الاحتلال بنيامين نتنياهو قد فرضه في أكتوبر/تشرين الأول 2015 لتخفيف حدة التوتر بعد هبة فلسطينية انطلقت مطلع أكتوبر واستمرت على مدى سنتين احتجاجا على اقتحامات متكررة لباحات الأقصى من متطرفين يهود وأعضاء بحكومة الاحتلال.

 

ومع حلول الذكرى 50 لاحتلال شرقي القدس في يونيو هذا العام، أفاد مركز دراسات بارتفاع أعداد المستوطنين المقتحمين للمسجد الأقصى المبارك التي وصلت لـ 1391 مستوطنًا، رغم أن الذكرى تزامنت مع حلول لشهر رمضان الفضيل الذي يعد موسما للعبادة والاعتكاف في المساجد بعامة والمسجد الأقصى خاصة.

 

كما أغلقت أبواب الأقصى في وجه المصلين يوم 29 يونيو، خلال اقتحام لعشرات المستوطنين وعناصر الشرطة يتقدمهم قائد شرطة القدس يورام ليفي، حيث جرى الاعتداء على المصلين بالمسجد، واعتقال عدد منهم، بعد تعليق للاقتحامات في الأيام الأخيرة من رمضان وخلال عيد الفطر.

 

وقبل ذلك التعليق مباشرة، ويوم الأحد 18 يونيو الموافق 23 رمضان، أصيب 15 فلسطينيا بعد اقتحام نحو ثلاثمائة جندي المسجد الأقصى مع مجموعات من المستوطنين لعدة ساعات أغلقت خلالها أبواب المصلى القبلي الرئيسي على بعض المصلين لتمكين المستوطنين من الاقتحام بينما ردد المصلون نداءات التكبير. وجرى اعتقال بعض المعتكفين في العشر الأواخر من رمضان.

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

dizi izle sex izle,türk seks Linux Vps hosting Seo Danışmanı online film izle film izle film izle film izle film izle film izle 720p Film izle online film izle hd film izle